مكاتب المساحة بالرياض

إلزام المكاتب العقارية وعدة مكاتب مساحة بالرياض وباقي المناطق بعدم إجراء المبايعات

مكاتب المساحة بالرياض

بعد أن لاحظت وزارة الشؤون البلدية والقروية الانتشار الكبير لعمليات التحايل في بيع الأراضي حذرت وبشدة من بيع أو شراء الأراضي بدون صكوك سواء كانت في اطراف المدن، أو داخلها، أو في أي مكان آخر.

وأشار مصدر مسئوول إلى أن وزير الشؤون البلدية والقروية صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن متعب بن عبدالعزيز قد قام بطلب وزارة التجارة بإلزام مكاتب المساحة بالرياض ومناطق أخرى من عد إجراء أي رفع مساحي لأي أرض بدون صك، كما ينطبق الأمر على المكاتب العقارية وذلك في عدم الإعلان أو تنفيذ المبايعات لأي عقار إن لم تكن الأمانة الخاصة بالمنطقة قد اعتمدته وقامت بتصديقه، والحرص على كل ما تفرضه الأنظمة ومراعاة التعليمات الصادرة في ذلك .

كما أشار الأمير منصور بن متعب في تعميم أصدره أن وزارته لاحظت تقسيم عدد من المواطنين أراضيهم الواقعة في أطراف المدن، أو القرى البعيدة عن المناطق العمرانية بالاستعانة فقط بمكاتب مساحة بالرياض و مكاتب مساحة في مناطق أخرى لإجراء رفع مساحي دون الاهتمام بالجهات الأخرى المختصة في ذلك لتشكل فيما بعد مناطق عشوائية تثقل كاهل البلد وتضبح عبئاً على التطوير العمراني والتنمية، وعلى الدراسات المقامة من قِبل الوزارة على كافة المستويات التي تشمل المدن والقرى مخالفة بهذا الضوابط والقوانين، بالإضافة إلى افتقداها للخدمات الهامة وللمرافق الضرورية.

كما أن التصرف بالعقارات أو الأراضي التي لا تملك الصكوك عن طريق المبيعات الشخصية التي لا ترجع إلا لمكاتب مساحة بالرياض ومناطق أخرى لإجراء رفع مساحي ولمكاتب العقارات فقط ولا تستند إلى صكوك شرعية واردة من الجهات المختصة بتقسيمات الأراضي، حيث شملت هذه الظاهرة الأراضي الزراعية أيضاً فصارت واقعاً يحاول فرض التحايل على الأنظمة والقوانين والتعليمات التي سبق واصدرتها وزارة الشؤون البلدية.

وتقوم وزارة التجارة حالياً مع الغرف التجارية بتبليغ المكاتب العقارية بذلك ومكاتب المساحة بالرياض وباقي المناطق الأخرى والتي تقوم بعمل رفع مساحي. مع العلم والتبليغ المستمر من انتشار المكاتب الوهمية في عدد من المخططات والتي تختفي بعد استنزاف ثروت المواطنين ومالهم خصوصاً في أطراف المدن الكبيرة كمدينة الرياض، ومكة، وجدة، وغير من المدن العديدة.

انتقل إلى أعلى