تبتير الأراضي الحكومية

تبتير الأراضي الحكومية يحميها من التعديات

تبتير الأراضي الحكومية

يقول الاستاذ محمد الحزاب الغفيلي موافقاً على ما كتبه الاستاذ عبدالله بن محمد العويس متذمراً في العاشر من جماد الثاني بالعام الحالي 1434هـ ،”عزيزتي الجزيرة”: نرى جميعاً  محاولات الاستحواذ بشتى الوسائل على الممتلكات العامة من قطع الأراضي الحكومية جهراً، مطالباً جميع الجهات المختصة ابتداءً من الرفع المساحي الذي تؤديه مكاتب المساحة بالرياض إلى الأمانات والبلديات القيام بكافة ما يمكن القيام به تجاه هذه التجاوزات والمحافظة على اراضي الدولة خصوصا الداخل منها في النطاقات العمرانية والقريبة منها.

كما قدم الاستاذ محمد الغفيلي وافر شكره للأستاذ عبدالله العويس على وطنيته الواضحة في مشاعر الغيرة النبيلة تجاه الممتلكات العامة وخصوصاً الأراضي المرتبطة بمصلحة المواطن وأهمية المحافظة عليها، متمنياً نمو هذا الشعور بداخل المسئولين ليعم الخير ولتنتهي الكثير من المشكلات المتعلقة بهذه التجاوزات الضارة بالمصلحة العامة.

ثم أشار لحالات الاستحواذ على الأراضي عن  طريق الأوامر الخاصة التي لا تقف أمامها أي جهة مسئولة لتعترض، الأمر الذي يأمل أن يكون قد انتهى بعد انتقال الأراضي لوزارة الاسكان ليتم بناءً عليه منح الأراضي مقابل القرض.

أما الحالة الثانية لهذه التعديات المهولة فهو متمثل في تجاوز بعض الأشخاص بشرشرة الأراضي، وإقامة العقوم، وزراعة الأشجار دون العودة لأي جهة كانت حتى مكاتب المساحة بالرياض،وذلك بحجة إحياء الأراضي وهذا غير صحيح والدليل أنها لا تتم إلا في منتصف الليل أو في الصباحات الباكرة من أيام العطل الأسبوعية وخارج أوقات الدوام وهذا الأمر قائم على مستوى المدن والمحافظات.

ومما زاد هذه التجاوزات بالتفشي عدم تبتير الأراضي الحكومية ووضع الرقابة عليها، بالإضافة إلى عدم مواجهة المحاكم بمعارضة الجهات الرسمية والذي ترتبط بالتدقيق في التعديات إن كانت في أحياء قديمة أو بعد نفاذ تعليمات منع الإحداث في الأراضي لتنتهي تلك التعديات بالتملك مترامي الأطراف والذي قد يصبح احياناً مخطط يضم مئات القطع التي قد تبلغ مساحة كل منها الملك الزراعي القديم أو يزيد الأمر الذي اثبته رفع مساحي قامت به مكاتب مساحة بالرياض.

أملاً في حملة تبتير في نطاق واسع على مستوى المدن والمحافظات لتشمل جميع الأراضي داخل النطاق الإداري، فبغير ذلك تظل الممتلكات العامة غاية سهلة للمتربصين أما المتضرر الوحيد فهو المواطن المتحلي بالنزاهة.

كلمات مساعدة للبحث: رفع مساحي، مكاتب مساحة بالرياض

انتقل إلى أعلى